اضف الى المفضلة
التعليمات مواقع صديقة مواقع مفيدة
  

سجل الزوار

اسم المستخدم :
كلمة المرور :
عدد الزيارات
6062951606295160629516062951606295160629516062951
عدد الزوار
 3919722391972239197223919722391972239197223919722

مرشد :: نرشدك لاختيار مهنتك و بناء مستقبل ناجح - التخصصات المهنية - 
الرئيسية >> تصانيف التخصصات المهنية >> الواقعية >> طيار هليوكوبتر

ملاحظة : توصيف المهن في هذا الموقع مترجمة بتصرف من موقع وزارة العمل في الولايات المتحدة الامريكية

التخصص المهني : طيار هليوكوبتر
تصنيف التخصص المهني : الواقعية
طبيعة العمل :

هو الطيار المهني المتدرب تدريباً عالياً على قيادة الطائرات المروحية لتنفيذ طائفة واسعة من المهام ومنها نقل الركاب, البضائع, توجيه الجهود لمكافحة الحرائق, تعقب المجرمين, رصد حركة المرور, إنقاذ الجرحى والمصابين. وقبل عملية الإقلاع يتحقق الطيار من دقة المحركات والضوابط والأجهزة الملاحية وغيرها من النظم للتأكد من أنها تعمل بشكل صحيح. وكذلك التأكد من أن الأمتعة والبضائع تم تحميلها بالشكل الصحيح, ومن مهامهم مراجعة لأحوال الطقس مع المتنبئين بحالة الطقس والمرحلين الجويين الذين يوفرون للطيارين كافة المعلومات عن سير الرحلة من طقس, طريق, كمية الوقود, وكل ما يساعدهم على إتمام رحلتهم وأحوال المطارات العابرة في حالة استخدامها عند الطوارئ وبناءاً على المعلومات يتم اختيار الطريق والارتفاع والسرعة التي توفر الأمان والأكثر اقتصادياً وطريق سلس للرحلة. وعلى الطيار معرفة جميع الإجراءات التي يجب إتباعها في حالات الطوارئ مثل انعدام الرؤية وكيفية التصرف وكل هذه المعلومات يوفرها لهم المرحلين الجويين. تعتبر عملية الإقلاع والهبوط من أصعب أجزاء الرحلة وتحتاج إلى تنسيق بين قائد الطائرة ومساعده فعلى سبيل المثال عند عملية الإقلاع يقوم إحدى قائدي الرحلة بالتركيز على عملية الإقلاع بينما يقوم الأخر بمراقبة السرعة والارتفاع وسرعة اتجاه الرياح. ويعتمد الطيارين على الأجهزة الملاحية في حالة الرؤية الضعيفة أو عند الطيران خلال المناطق الجبلية ومراقبة أجهزة الاتصال الملاحية التي توفر المعلومات اللازمة وذلك بمساعدة الرسوم البيانية الخاصة التي تحدد لهم مواقعهم بدقة ومعدات أخرى متطورة جداً تقدم توجيهات وإشارات تحدد للطيارين الموقع المطلوب عند الهبوط الاضطراري بأمان وسلام.

ظروف العمل :

يقضي الطيارين وقتاً كبيراً خارج منازلهم وقد يضطرون للمبيت خارج بلادهم لذلك توفر لهم شركات الطيران الإقامة في الفنادق,التنقل بين الفندق والمطار, نفقة على الوجبات الغذائية وغيرها من النفقات ولا تتطلب منهم جهداً جسدياً ولكن الإجهاد العقلي بأنه مسئول عن رحلة أمنة بغض النظر عن الأحوال الجوية يمكن أن يكون متعب ويجب أن يتحلى بالتصرف السريع وتصحيح الأخطاء فورياً ولاسيما خلال الإقلاع والهبوط يكون لديهم جداول زمنية للعمل ومضطرين للسفر في المناسبات والأعياد ليلا\"ونهارا\" وغالبا\"جداول العمل غير نظامية.

التأهيل الاكاديمي :

يجب أن يحصل على رخصة تجارية خاصة لقيادة طائرات الهيلكوبتر ويجب أن يكون حاصل على شهادة الثانوية العامة ومن ثم دراسة الطيران لمدة تتراوح من 6 شهور إلى سنتين في أكاديمية الطيران الجوي.


عدد الزيارات : 4594
اسم المشترك :
البريد الالكتروني :